بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - هدى حبيش: أمي... ما يربطني بك هو أقرب من الإنتماء وأمتن من القرابة وأشد من الحب

بوابة صيدا

أمي الحبيبة

سلام عليك يا أمي، سلام على شذى عبيرك الطاهر، سلام على صباحك الباسم، سلام على شرفةٍ تجلسين عليها كل صباح، سلام على زهرةٍ لاعبتها أناملك طويلاً، السلام عليك يا أمي.

أنت أيتها المرأة بكل ما تحمل الكلمة من معاني الأنوثة والحب والتضحية والدفء. أيتها المرأة التي جعلت مني إنساناً.

أنت أيتها الرائدة، القائدة، السلطانة، يا من رتّبت حياتي ورسمتها فأتقنت رسمها، ذلك أنك خططّها بخطوط من نور، ولوّنتها بألوان دافئة مشرقة.

ما يربطني بك هو أقرب من الإنتماء، وأمتن من القرابة، وأشد من الحب. ما يربطني بك خيط لا يُرى ولا يُلمس، خيط من السماء، من الجنة، لا يُقطع ولا يتفكك، خيط خالد سرمدي، يجعل بيننا أنقى ما يكون وأصدق ما قد يوجد.

أمي أنا شاكرة، معترفة بالجميل حافظة له. ذلك أنني على يقين بأن ما تغدقينه عليّ من سواك في الدنيا.

أمي أنا آسف بأنني ظالم قاسٍ أناني، ذلك أنني إنسان، وأنت قد جعلت منك الأمومة ملاكاً تغفرين وتسامحين وتمنحين الفرصة تلو الأخرى كي أصبح إنسانةً أفضل.

لك يا أمي ثقتي، وفيك أملي، وبك أحلامي.

أعاده الله عليك بالصحة والسعادة والرضى.

أحبك يا أمي.

 

ابنتكِ: هدى محمد حبيش

الصف: الثاني الثانوي إنسانيات

العمر: 17 سنة

المدرسة: ثانوية صيدا الرسمية الأولى للبنات.

 (آذار 2011)




من أرشيف الموقع

هل سمعت بقصة ام زرع مع أبي زرع؟

هل سمعت بقصة ام زرع مع أبي زرع؟