بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الطالبة حنين تقي: إلى من ربتني وعلمتني وجعلتني فتاة ناضجة ومثقفة تعرف معنى الحياة ورونقها

بوابة صيدا

أمي الحبيبة

إلى من ربتني وعلمتني وجعلتني فتاة ناضجة ومثقفة تعرف معنى الحياة ورونقها.

أماه كلمة تتردد في أخمص أعماقي وتصدر صداها صارعة أذني بضحكتك الجميلة.

كلمة إعتاد لساني أن يتلفظ بها وقلبي أيضاً إعتاد أن ينطقها منذ لحظة ولادتي.

أنتِ كنتِ ضوء الأمان الذي يمدني به حضنك الدافئ وما زلت الأمل الذي أعيش من أجله والسعادة المرسومة في لوحة وجهي والمزركشة بألوان العاطفة والرقة والحنان.

لقد فردت لي ذراعيك لحظة ولادتي وعملت على تربيتي تربية سليمة وأرضعتني دون مقابل كنت قطعة منك وأنتِ لا تنتظرين مني أي عطاء فكنت بلسم جروحي ودوائي الوحيد العابق برائحة الأمومة.

كنتِ الحارس الأمين يحرسني ويمضي وقته معي حين مرضي وكمعلمة تعلمني الصح من الخطأ وكرفيقة لي تنصحني بالسير على الخط السليم.

إذا أردت أن أتصور نفسي زهرةً نُبتت في حديقة الدنيا فأنت مطري الذي يرويني وشمسي التي تهبني الضوء والحرارة وهي تتأجج بين أضلعي وتشعشع نور عنانك.

كيف لي أن أترك حياتي وهي أنت، مثلما المياه تعني الحياة للسمكة فأنت فرحتي وبهجتي ودنياي وكل قدري، وفي عيدك يا أمي أرسل إليك هذا المرسال عربون معايدة مني، وكل عام وأنت بخير.

 

الإسم: حنين تقي

الصف: الثانوي الثاني

العمر: 17 سنة

المدرسة: ثانوية صيدا الرسمية الأولى للبنات

(آذار 2011)




من أرشيف الموقع

حلمي كامل الحلاق

حلمي كامل الحلاق

حدث في 1 تموز / يوليو

حدث في 1 تموز / يوليو

حدث في 1 حزيران / يونيو

حدث في 1 حزيران / يونيو

ثلاث وصايا غريبة..

ثلاث وصايا غريبة..

حدث في 5 آب / أغسطس

حدث في 5 آب / أغسطس