بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الطالب محمد خليل يثبت أن "زعتر الدّق البرّي" يحمي من أمراض الكبد والسرطان وغيرها

بوابة صيدا ـ في لبنان، توجد "نباتات ذات خصائص وقائية غير علاجية لأمراض الكبد والسرطان والالتهابات وغيرها.." هذه هي "الخلاصة" التي توصّل إليها الطالب محمد خليل من خلال الأبحاث التي يجريها منذ ثلاث سنوات، وذلك ضمن أطروحة الدكتوراه التي يحضرها في الجامعة اللبنانية – المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا بالاشتراك مع جامعة جنوى – إيطاليا.

ولأن محمد خليل قضى طفولته في بلدته "معركة" الجنوبية، فقد تعلق بتفاصيل طبيعتها وعالم الأعشاب فيها، فاستكمل هذا الشغف الموروث عن والده بالدراسة العلمية، ودرس في إيطاليا مرحلتي الإجازة والماستر في البيولوجيا الجزئية والتكنولوجيا الحيوية.

وبنتيجة الأبحاث التي يجريها في كلّ من مختبر رمال رمال (ATAC) التابع لكلية العلوم في الجامعة اللبنانية بإشراف البروفسور أحمد ضاهر والبروفسورة هلا خليفة والمختبر التابع للمعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا ومختبرات الفيزيولوجيا الجزئية في جامعة جنوى في إيطاليا، تبيّن لـ "محمد" أن نوعًا من عائلة نباتات الزعتر المتواجدة بكثرة في الجنوب (زعتر الدّق البرّي - Thymbra Spicata) غنيّة بالمواد الطبيعية من الـ polyphenols أو مُضادات الأكسدة، والتي تُعتبر خط الدفاع الأول أمام تكاثر الأمراض.

خليل الذي نشر جزءًا من دراسته في المجلة العلمية

Journal of Ethnopharmacology من مجموعة Elsevier يشير إلى أن "العشبة المُكتشفة" من عائلة الزعتر تحتوي خصائص فعالة لقتل الخلايا السرطانية بطريقة محددة من دون أن تشكل مخاطر جانبية على الخلايا الطبيعية، وقد أُثبت ذلك من خلال الاستهلاك اليومي لهذه النبتة من قبل المواطنين وخصوصًا في المناطق الجبلية.

وتم التعرّف على الاسم العلمي للنبتة في كتاب الرئيس الأسبق للجامعة اللبنانية البروفسور جورج طعمة (Illustrated Flora of Lebanon) الصادر عن المجلس الوطني للبحوث العلمية.

يعتبر محمد خليل أن متابعته لدراسة الدكتوراه في الجامعة اللبنانية بعد إنهائه مرحلتي الإجازة والماستر في أيطاليا ليست سباحة بعكس التيار، بل هي نتاج تعلّقه بوطنه ورغبته بتحصيل شهادة من جامعته الوطنية، ويضيف: "أحب أن أعيش في وطني وأعمل فيه إذا توافرت الظروف..".




من أرشيف الموقع

حكم نكاح المحلل (3) [21]

حكم نكاح المحلل (3) [21]

تطبيق WEATHER NOW ومميزاته

تطبيق WEATHER NOW ومميزاته

حدث في 3 آذار / مارس

حدث في 3 آذار / مارس

أم تعثر على ابنتها بعد 69 عاماً!

أم تعثر على ابنتها بعد 69 عاماً!