بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - خريجو مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة في الجامعة اللبنانية يفوزون بجائزة أفضل بحث علمي

بوابة صيدا ـ برعاية وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق وبتنظيم مشترك بين مؤسسة مرييه (Fondation Mérieux) والجامعة اللبنانية وجامعة القديس يوسف، عُقد الملتقى العاشر لشبكة غبريال العالمية التابعة لمؤسسة مرييه والتي تضم العديد من الكيانات والفرق البحثية المنتشرة في أوروبا وأميركا وآسيا وأفريقيا.

الملتقى الذي انعقد بين 17 و 20 حزيران 2019، جمع 68 مشاركًا و36 متحدثًا من أكثر من 20 دولة، وشكل فرصة للنقاش في أهم مواضيع الأمراض المُعدية.

كلمة رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب في حفل الافتتاح، ألقتها عميدة كلية الصحة الدكتورة نينا سعد الله زيدان، التي شددت على أهمية هذه الندوات العلمية العالمية ودعم الجامعة اللبنانية لها، مشددة على أهمية المواضيع التي يناقشها الملتقى وخطر تفشي الأمراض السارية والمعدية في ظل انعكاسات ظروف الهجرة واللجوء التي تعيشها المنطقة.

ولفتت الدكتورة زيدان إلى الدور الهام الذي تلعبه الجامعة اللبنانية وكلية الصحة ومختبراتها البحثية، وعرضت لنشاط تلك المختبرات ومنها مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة الذي يساهم بشكل ريادي في هذا المجال عبر الدراسات الوطنية ومشاريع الدكتوراه التي يجريها بالتعاون مع العديد من الكيانات البحثية العالمية بما فيها شبكة غبريال. كما أكدت الدكتورة زيدان أن التعاون الوطني مع جامعة القديس يوسف والتعاون الدولي مع شبكة غبريال ومؤسسة مرييه يشكل قيمة مضافة إلى مساعينا التعليمية والبحثية ويساعد في اعتماد مناهج جماعية متعددة الأطراف لتبادل المعرفة والخبرات.

وفي ختام كلمتها، شكرت الدكتورة زيدان مؤسسة مرييه واللجنة المنظمة على جمع ودعم الفرق البحثية من لبنان والخارج، معتبرة أن اختيار بيروت لحضور الاجتماع العاشر هو رسالة صداقة وتعاون مخلص، ناقلة تحيات الرئيس أيوب إلى المشاركين.

مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة في الجامعة اللبنانية، الذي انضم رسميّا الى شبكة غبريال العالمية منذ بداية عام 2017 ، شارك بفعالية في أعمال الملتقى، حيث عرض رئيس المختبر الدكتور منذر حمزة دراسة وطنية عن مرض السل تمّت بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين، كما عرضت طالبة الدكتوراه في المختبر ريم بياع النتائج الأولية للدراسة التي تقوم بها بالاشتراك مع المختبر التابع لمؤسسة مرييه في ليون - فرنسا.

وفي الختام، شاركت كل من خريجة المختبر الدكتورة رنين بشارة وطالبة الدكتوراه هبة المير في المنافسة على جائزة أفضل بحث مُقدم ضمن أعمال الملتقى مع العديد من المنافسين الدوليين، فحصدت الدكتورة بشارة الجائزة الأولى ونالت تهنئة اللجنة الفاحصة ورئيس مؤسسة مرييه السيد آلان مرييه.

وقد أشرف على عمل الدكتورة بشارة كلّ من الدكتور فؤاد دبوسي والدكتور بشار اسماعيل من مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة.




من أرشيف الموقع

مازلت صغيرة السن

مازلت صغيرة السن

حدث في 12 نيسان / أبريل

حدث في 12 نيسان / أبريل