بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - اسباب موضوعية ادت الى تاجيل الرد العسكري الاميركي على ايران..!!

بقلم حسان القطب / مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات / بوابة صيدا

عقب اسقاط ايران لطائرة "الدرون" الاميركية، كثر الحديث عن توقيت وطبيعة الرد الاميركي على عملية اسقاط طائرة التجسس والمراقبة، وحجم الرد واتساعه، وما قد يكون عليه رد الفعل الايراني، وهل يكون الرد الاميركي محدوداً اي مجرد ضربة جوية وصاروخية تكتيكية او ضربة جوية واسعة النطاق.. ؟

وهل يتحول الصراع المحدود الى حرب واسعة، تشمل دول المنطقة والحلفاء والادوات، ام تبقى في اطار الرد المحدود وتستوعب ايران الضربة العسكرية الاميركية، ليتم بعدها الانتقال الى طاولة المفاوضات بعد تدخل الوسطاء تجنباً لحربٍ واسعة لا يستطيع تحمل نفقاتها وتداعياتها دول المنطقة وخاصةً ايران المنهكة اقتصادياً نتيجة الحصار الاميركي عليها.. وبسبب تورط ايران في نزاعات متعددة من سوريا الى العراق واليمن ولبنان.. ولا يمكن تجاهل كلفة بناء ترسانة عسكرية ضخمة وهذا ما تحتاج اليه ايران للدفاع عن نظامها كما للانخراط في صراعات المنطقة..؟؟

البيت الابيض اكد القرار بتنفيذ الضربة العسكرية ولكنه في الوقت نفسه اشار الى ان ترامب امر بوقف التنفيذ قبل عشرة دقائق من المباشرة بتنفيذها والسبب المعلن هو حماية ارواح الايرانيين.. إذ وفي سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي في "تويتر"، قال (ترامب:" يوم الاثنين أسقطوا (الإيرانيين) طائرة درون غير مأهولة كانت تحلق فوق المياه الدولية". وأضاف أنه أوقف الهجوم على طهران قبل انطلاقه بـ10 دقائق، بعدما علم أنه سيؤدي إلى مقتل 150 شخصا. ولفت إلى أن الجيش الأميركي كان ينوي ضرب ثلاثة مواقع مختلفة في إيران الليلة الماضية، من دون أن يحدد أماكنها أو طبيعتها..).. هذا هو السبب المعلن والذي يبدو في ظاهره انسانياً وموضوعياً وعقلانياً...

حلفاء ايران اعتبروا ان عدم الرد دليل قوة ايران وهيمنتها على المنطقة، وخصومها استاخروا الرد وتساءلوا عن الحكمة من اتخاذ ادارة ترامب لهذا القرار وعن مستقبل هيبة ومصداقية وقوة الولايات المتحدة بعد تاخرها او تلكؤها في الرد على اسقاط احدى طائراتها...

ولكن بعيداً عن التاييد والمعارضة لا بد من الوقوف والانتباه الى عدد من الاعتبارات او الاسباب الموضوعية والمنطقية والاكثر اهمية التي دفعت الولايات المتحدة الى تاخير تنفيذ الضربة وليس الى الغائها:

- أعلن البيت الأبيض يوم الجمعة أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب عيّن مارك إسبر وزيرًا للدفاع، وهو منصب كان الضابط السابق يتولاه بالوكالة منذ الثلاثاء. يأتي تثبيت إسبر على رأس البنتاغون بعد ساعات من إعلان ترمب أنه أمر بشنّ ضربة عسكرية على إيران، ثم ألغاها قبل دقائق من تنفيذها، وذلك بعد إسقاط إيران الخميس لطائرة مسيّرة أميركية. ويخلف إسبر (55 عامًا)، باتريك شاناهان، الذي حلّ محلّ الوزير جيم ماتيس، على خلفية قرار ترمب المفاجئ سحب القوات الأميركية من سوريا..

- نقلت وكالة "رويترز" عن 3 مصادر عسكرية وأمنية، الجمعة، أن القوات الأميركية تستعد لإجلاء بعض متعاقدي شركتي "لوكهيد مارتن" و"ساليبورت" من قاعدة عسكرية بالعراق. وأفادت المصادر أن هناك خططاً لإجلاء نحو 400 من المتعاقدين الأميركيين من قاعدة بلد، ترتبط بتهديدات أمنية محتملة. وأوضحت أن إجلاء المتعاقدين الأميركيين من القاعدة العراقية وشيك وسيتم على مرحلتين.

- أكد مجلس الأمن الروسي أن قادة الأجهزة الأمنية الروسية والأمريكية والإسرائيلية سيعقدون اجتماعا في إسرائيل، يومي 24 و25 حزيران / يونيو، لبحث "قضايا الأمن في المنطقة". وأوضح المجلس أنه من المخطط عقد اجتماعين ثنائيين لباتروشيف مع كل من بولتون وبن شبات، وعقد اجتماع ثلاثي روسي أمريكي إسرائيلي. رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعقد الاجتماع الأمني الثلاثي المرتقب بين روسيا وإسرائيل وأمريكا. وفي تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، كتب نتنياهو أن الحديث يدور عن "لقاء تاريخي غير مسبوق" و"قمة مهمة جدا من شأنها ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط في فترة هائجة وحساسة"...

- يومي 25 -26 يونيو/حزيران. ينعقد في المنامة عاصمة البحرين مؤتمر تحت عنوان "من السلام إلى الازدهار.. إطلاق التنمية الاقتصادية والاستثمار في الضفة_الغربية وغزة والمنطقة"، ينطلق المؤتمر الثلاثاء القادم في المنامة، ويختتم الأربعاء. ويشارك في المؤتمر ضيوف من الخليج العربي وآسيا والولايات المتحدة الأميركية. وتبدأ الجلسة الافتتاحية بعرض فيديو بعنوان "تخيل شرق أوسط يسوده الرخاء". وتذكر المسودة أن "الوقت الآن ملائم لبناء تحالف يسعى لتحقيق الرخاء في الشرق الأوسط من أجل الأجيال القادمة"...

- موقع ايلاف نشر التالي: أنهى الجيش الإسرائيلي مناورات عسكرية استمرت 5 أيام، هي الأكبر منذ عام 2017. والسؤال الذي يطرح ما الذي يردع أي حرب بين لبنان وإسرائيل اليوم؟. وشارك في المناورات مئات الجنود والطائرات والعربات العسكرية من أذرع الجيش كافة في البر والبحر والجو، وقد حاكت المناورات تعرّض إسرائيل لحرب شاملة على جبهات متعددة، واختبرت قدرات الجيش على المناورة والتنسيق بين أذرعه المختلفة. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان له "اختتم تمرين عسكري واسع النطاق في منطقة الأغوار وفِي شمال البلاد، تدربت خلاله قوات جيش الدفاع من الأذرع المختلفة في التعامل مع سيناريوهات تحاكي القتال داخل لبنان، لقد درّب التمرين القوات لقتال متعدد الأذرع في منطقة قتالية مأهولة في مواجهة عدو متخفي ومتحصن في المجال التحت أرضي ومتسلح بأسلحة متقدمة".

- صحيفة...«الشرق الأوسط».. كشفت مصادر وزارية لبنانية واسعة الاطلاع أن عدداً من أركان الدولة وقياداتها تلقّوا نصائح من جهات دبلوماسية أوروبية متعددة تدعو إلى تحييد لبنان وعدم إقحامه في أي مواجهة عسكرية يمكن أن تحصل في منطقة الخليج على خلفية التصعيد السياسي الحاصل حالياً بين الولايات المتحدة وإيران. وأكدت هذه المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن النصائح الأوروبية وغير الأوروبية للبنان شدّدت على ضرورة النأي بالنفس وقطع الطريق على لجوء أي طرف، في إشارة إلى «حزب الله»، إلى التدخّل في مثل هذه المواجهة..

ان اي رد عسكري اميركي على ايران سواء كان محدوداً او واسعاً، لا يمكن التكهن بتداعياته ونتائجه وبالتالي فإن الولايات المتحدة لن تغامر بتعطيل او تاجيل عقد لقائين مهمين تم الاعداد لهما منذ اشهر ... مؤتمر القدس الامني.. ومؤتمر المنامة الاقتصادي.. وكليهما يناقشان مستقبل منطقة الشرق الاوسط الامنية والاقتصادية وتقاسم النفوذ في سوريا بين الولايات المتحدة وروسيا... وابعاد ايران عن الساحة السورية وبالتالي عن الحدود الاسرائيلية... وحل القضية الفلسطينية من وجهة النظر الاميركية من خلال التنمية الاقتصادية.. او ما اطلق عليه "صفقة العصر او القرن"....

ان قرار سحب المتعاقدين الاميركيين من العراق يفقد ايران ورقة مهمة كان من الممكن ان تستخدمها للضغط على الولايات المتحدة، خاصةً وان طهران تتحدث عن استهداف المصالح والمواقع الاميركية في الدول المجاورة من خلال ادواتها وحلفائها..(الحشد الشعبي وحزب الله والحوثيين)... كما ان تعيين وزير دفاع اميركي جديد يعطي الاستقرار لوزارة مسؤولة عن الاستعداد لخوض حربٍ او تحقيق سلامٍ مع ايران..

كما ان انتهاء المناورات العسكرية الاسرائيلية كما اشار موقع ايلاف يشكل تتمة الاستعدادات الاميركية والاسرائيلية باعتبار ان اسرائيل معنية باي صراعٍ قد يقع بين الولايات المتحدة وايران...؟؟

لذلك يمكن القول ان المنطقة لا زالت تعيش حالة من الاستعدادات والتحضيرات وهي بعيدة جداً عن تجاوز امكانية نشوب حرب، كما ان لا مؤشرات ايجابية الى الان عن امكانية تحقيق تفاهم على طاولة المفاوضات بين الولايات المتحدة وايران... والمنطقة العربية الان في مرحلة اللاحرب واللاسلم.. تدفع ثمن التجاذبات والاستعدادات والتحضيرات والتشنج السياسي والتهويل العسكري...




من أرشيف الموقع

جنيت على ابنتي بأنانيتي

جنيت على ابنتي بأنانيتي

حكم زواج المتعة (5) [17]

حكم زواج المتعة (5) [17]

الموز في خطر ..

الموز في خطر ..