خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أرشيف

بوابة صيدا - هذا هو لبناني / بقلم الطالبة ساجية الأخضر

إعلانات

بوابة صيدا

كيف أعرف وطني؟

كيف أعرفه وأنا الهائم به حباً؟

صمّمتُ أن أعرفك يا وطني. قرأت كتباً وقصائد

وثقّت لقيمكَ وتغنّيت بجمال طبيعتك. فازددتُ شغفاً بالتعرف إليك.

لبنان جمالٌ ساحرٌ، وماءٌ عذب، وهواء عليل، وطبيعة خلابة. لبنان هو بيتنا الكبير الذي يجمعنا شعباً واحداً وعائلة واحدة. أحب وطني لبنان الحبيب، لأنني فيه ولدت وعلى أرضه نشأت وترعرتُ، ومن مياهه شربتُ، ومن هوائه تنشقتُ، وعلى أرضه الخصبة لعبتُ.

من أجل كل ذلك، أحب وطني لبنان الذي أفتخر بأنني من أبنائه، وبأنني أعمل في سبيل إستقلاله، وحماية حرية ترابه.

لبنان ناسه طيبة، لبنان أرضه خيّرة.

لبنان نسيم عليل ينعش الروح، لبنان رائحة عطرة من أراضيك تفوح.

تجولتُ في أريافك وأحيائك، وجدتُ روعة ألوانك تنفلت في بساتينك، أبهرني عطر أزهارك.

نظرتُ إلى سمائك عرفتُ أنني أنظر إليك.

إليك يا لبنان.

وكم جميلٌ أن أرى جنودك يتسابقون على تحقيق نصرك، تحقيق حرية ترابك، يتسابقون على حفظ إستقلالك، هذا هو شعبك.

عندما سمع أبي كلماتي وما تغنيتُ به قال بدهشةٍ: " هذا يا ابنتي لبناني القديم، لقد اعدتني إلى زمني ".

هذا هو لبناني الذي تغنيتُ به عندما كنتُ في سنك. لكن ما تقولينه هو مجرد ادعاءُ وتعابير ومشاعر صادقة، لكنها خيالية بالنسبة للبنانك الحاضر.

قلتُ له: " ما تقصد يا أبي أهناك فرق بين لبناني ولبنانك؟

نظر إليّ بطرف عينه، وأخذ يضحك وقال: " هناك فرقٌ كبير بين لبناني القديم ولبنانك الحاضر. فلبناني حافظوا على ميزاته وجماله فقد كان حقيقياً بنظر رجالنا، بنظر حكّامنا، فكم جميل كان حكمهم وسيادتهم، هم فعلاً رجال الإستقلال، هم رجال لبنان. فقد قطعوا عهداً على أنفسهم بحماية أراضيهم بالولاء والعدل وتأمين السلم والأمان لوطنهم لبنان. هذا ما دام يعملون فيه حتى ينالون إستقلالهم.

أما الآن فقد شوهّوا سحر لبنان، وتعاملوا معه بإستغلال وإهمال، لم يكونوا صادقين معه. لم يكونوا يوماً رجالاً للإستقلال، رجالاً وابناء للبنان. لم يخلصوا له ولم يوفوا بعهدهم له. تركوه بجماله وبهائه وسحره دون عدلٍ وسلام وأمان.

يا ابنتي، يا ليت يعودُ لبنان.

هذا هو لبنانك.

 

الإسم: ساجية محمود الأخضر

ثانوية صيدا الرسمية للبنات

(تشرين الثاني 2011)


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة