بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - نريد استقلالاً يليق ببلدنا وتراثنا وقيمنا الأخلاقية الصالحة / بقلم الطالبة ميّاس محمد عثمان

بوابة صيدا

الثاني والعشرون من تشرين الثاني هو تاريخٌ خالدٌ يعيّده جميع اللبنانيين، هو يوم وطني يذكرنا باستقلال لبنان وبحكومة الإستقلال التي ناضلت من أجل الإستقلال التام للبنان، وجعلت منه بلداً مستقلاً حُراً.

كل لبنان يحتفلُ بهذا اليوم العظيم، أكانوا لبنانيين مقيمين في بلدهم أو حتى في بلاد الإغتراب... هذا العيد للجميع ولا يُفرّقُ بين أحد، هذا عيدُ جميع اللبنانيين.

إن الإستقلال هو الركيزة الأساس لبقاء الوطن، وإن الحفاظ عليه، دونه مصاعبُ وتضحياتٌ جسام، لكنه أمانة الأسلاف الذين كابدوا من أجله ظلمات السجون والمعتقلات، وقدّموا على دربه قوافل الشهداء.

الثاني والعشرين من تشرين الثاني له نكهة خاصة عند اللبنانيين وينظر إليه اللبنانيّ، على أنه بداية حقيقية للإستقلال الذي تتأكد فيه معالم الوحدة الوطنية المبنّية على أسس سليمة تضع المصلحة العليا فوق مصالح الأفراد.

إننا نريد الإستقلال اليوم بكل ما تحمل الكلمة من معنى يليق ببلدنا وتراثنا وقيمنا الأخلاقية الصالحة، نريده بِناءً وإعماراً وأيادٍ خيّرة تبني ولا تهدم، توّحد ولا تُفرّق، تزرع ولا تقلع.

نريده إستقراراً وبلسماً يداوي جراح الماضي البعيد والقريب، ويؤكد معاني التعايش الحسن بين كل أفراد الشعب الواحد، إستقلال اليوم نريده مُنطلقاً للبنان نحو ترسيخ وتدعيم منعته وتحصين سيادته، بإدارة أبنائه المخلصين العاملين على تحقيق المصلحة العليا للوطن في مختلف المجالات، وتحقيق الأمن والإزدهار. هي دعوة لمد يد العون لجيشنا البطل كنز لبنان الثمين في مواقعه التي ينبغي أن يكون فيها مدافعاً عن كل شبرٍ من أرض الوطن، وتسهيل مهمته النبيلة ليكون سدّاً منيعاً في وجه كل من تُسوّل له نفسه زعزعة الأمن والإستقرار، والعودة بلبنان إلى عهد الإستغلال بعد أن بات يخطو خطواته الأولى نحو.... الإستقلال.

في يوم الإستقلال نسترجع كل الذكريات المؤلمة التي يحفُرها العدو الصهيوني الطامع في أرضنا، ونسأل الله تعالى أن يرحل هذا المحتل الغاصب عن أرضنا التي لا يزال يحتلُّ جزءاً منها في الجنوب.

إننا في يوم الإستقلال ندعو كل المخلصين للوقوف صفاً واحداً، بوجه كل العاملين على هدم هذا الوطن، مؤكدين دعم جيشنا الوطني للقيام بدوره النبيل وبسط سلطته على كامل الأراضي اللبنانية.

اللهم اجعل وطننا لبنان بلداً آمناً بعيداً عن أيدي الطامعين... واحفظه وأبناءه من الأعداء... آمين.

 

الإسم: ميّاس محمد عثمان

الصف: الخامس الأساسي( ب)

العمر: 9 سنوات

المدرسة: الدوحة




من أرشيف الموقع

حدث في 15 أيلول / سبتمبر

حدث في 15 أيلول / سبتمبر

حدث في 11 ايار / مايو

حدث في 11 ايار / مايو

كارثة تنتظر الأرض.. إذا!

كارثة تنتظر الأرض.. إذا!

حدث في 14 ايار / مايو

حدث في 14 ايار / مايو

عائشة تتزوج إبن السبعين

عائشة تتزوج إبن السبعين

حدث في 19 ايار / مايو  

حدث في 19 ايار / مايو  

توفيق أحمد البساط..

توفيق أحمد البساط..