بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1906م: الروس يرتكبون مذبحة ضد اليهود في مدينة "بياليستوك" شمال وارسو..

بوابة صيدا ـ في 12 حزيران / يونيو 1906م / (19 ربيع الآخر 1324هـ) ارتكب الروس مذبحة ضد اليهود في مدينة "بياليستوك" الواقعة على بعد 100 ميل شمال وارسو، واستمرت هذه المذبحة عدة أيام.

في سنة 1859م خرج بمدينة أوديسا الروسية آلاف اليهود للقيام بأعمال شغب وتخريب، إلا أن الحكومة القيصرية منعت حدوث ذلك، وأدى تدخل العسكر إلى مقتل عدد من اليهود.

وفي سنة 1881م افتعل اليهود أعمال شغب وتخريب في وارسو، فاقتحم الجيش الروسي العاصمة البولندية وارسو حيث أدى ذلك إلى ارتكاب مجزرة (مجزرة وارسو) بحق اليهود، وقتل الجيش القيصري الروسي عدد كبير من اليهود..

وفي نفس العام اغتيل القيصر الروسي ألكسندر الثاني، فتوجهت أصابع الإتهام إلى اليهود، فما كان من المسيحيين إلا الرد على مقتله بارتكاب مجزرة بحق اليهود، فأحرقوا آلاف المنازل،  وشردوا آلاف اليهود إلى أماكن أخرى.

في ليل 15_ و16 نيسان/ أبريل عام 1881م وأثناء احتفال الطائفة الأرذدوكسية اليهودية بعيد الفصح، أرسل القيصر الروسي وحدات من الجيش القيصري يحملون الأسلحة الثقيلة من مدافع وبنادق، واقتحموا مدينة يليزنفيتغراد الروسية، ونكلوا باليهود، واستمر التنكيل باليهود لمدة أسبوع كامل.. وجاء التنكيل باليهود بتحريض من الكهنة المسيحيين، حيث كانوا يشجعون الجنود على قتل اليهود، وأحصي عدد قتلى اليهود الذين قتلوا في هذه المجرزة بـ 120 قتيلاً و500 جريح، وقد عمد الجنود الروس بتحريض من الكهنة إلى تمزيق بطون أطفال اليهود، ورميها في الشوارع.. 

في 26 نيسان / أبريل 1881م، ثار اليهود في مدينة كييف مجددا، فقام الجيش القيصري الروسي بحملة إبادة جماعية ضدهم، فقتل المئات منهم، وفر الكثير إلى أماكن أخرى..

وفي شهر أيار/ مايو عام 1882م، أصدر القيصر الروسي ألكسندر الثالث قانون جديد يدعى "قوانين مايو"، يمنع اليهود من ممارسة اي نشاط سياسي أو عسكري في روسيا القيصرية..

في عام 1903 اندلعت مواجهات بين اليهود والجيش القيصري، حيث ثار اليهود في الشوارع منددين بالإضطهاد الذي يتعرضون له، فما كان من الجيش القيصري الروسي إلا إخماد ثورتهم وأدى ذلك إلى مقتل المئات منهم.

في عام 1905 ثار اليهود في مدينة أوديسا ضد الاضطهاد القيصري، فما كان من الجيش إلا مواجهة الثائرين، وقام بإبادة الثائرين جميعاً...

في 12 حزيران/ يونيو 1906 ثار اليهود في مدينة "بياليستوك" ضد القيصر، فتدخل الجيش القيصري وأخمد الثورة، وارتكب مجزرة بحقهم، أدى تدخل العسكر إلى مقتل عشرات المئات منهم..

أثناء الحرب الأهلية التي تلت قيام الثورة البلشفية عام 1917 تم قتل مئات اليهود من قِبل القوميين الأوكرانيين والمسؤولين البولنديين وجنود الجيش الأحمر.

في 29 حزيران/ يونيو 1941 ارتكبت القوات الرومانية مجزرة بحق اليهود بمساعدة الجنود الألمان، فقتل مئات اليهود في مدينة ياسي في مقاطعة مولدافيا الرومانية.

في 10 تموز / يوليو 1941 شارك بولنديون مقيمون في جيدوابني ـ وهي مدينة صغيرة تقع في منطقة بياليستوك البولندية التي احتلها الاتحاد السوفيتي أولا ثم ألمانيا ـ في قتل المئات من جيرانهم اليهود.  

في 4 تموز / يوليو 1946 بدأ السكان المحليون في مدينة كيلسي البولندية بارتكاب مذبحة ضد اليهود العائدين، وذلك بعد انتشار شائعات بأن اليهود اختطفوا جثمان المسيح لينكلوا به من أجل أغراض دينية يهودية، وأدت هذه المذبحة إلى هجرة اليهود إلى اوروبا الغربية، وفلسطين المحتلة..




من أرشيف الموقع

حدث في 19 آذار / مارس

حدث في 19 آذار / مارس

حدث في 7 ايار / مايو

حدث في 7 ايار / مايو

البركة... صيدا القديمة

البركة... صيدا القديمة

قصة ماشطة بنت فرعون

قصة ماشطة بنت فرعون