بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - من قدامى القادة المؤسسين للكشاف المسلم في صيدا: القائد الدكتور عبد المجيد الحر

د. طالب محمود قرة أحمد: مؤلف كتاب " ذاكرة مدينة... في ذاكرة جمعية" /  خاص بوابة صيدا

من كلمات القائد الدكتور عبد المجيد الحر:

جمال الحياة، مرآة تنعكس في أحداق الزمان، فترسم على صفحات الذكرى، خواطر الماضي وتطلعات المستقبل. ومن جمال اللحظات الحالمات بالأماني والتطلعات لغد مشرق، تلك التي كانت تتراقص في مخيلتي بين أبنائي، حاملي راية الكشفية، خافقة بالعزة، والكرامة. شامخة بالإرادة الثابتة التي لا تعرف التقهقر أو الإنكفاء.

كنا جميعاً صغاراً  وكباراً، قادة ومؤهلين، وعناصر متجمعة في مركز الريادة، نرنوا إلى مستقبل أفضل، يكبر فيه بيت الكشاف ويصبح الأمل المشع لتحقيق غايات المجتمع ومتطلباته، وكان الله لطيفاً بعباده، يرعاهم بعنايته، وينعم عليهم بصدق الوعد، فإذا بنا اليوم ننعم بالصيت الحسن، والذكر الحميد، الذي يتمتع به بيت الكشاف المسلم في صيدا والجنوب وإذا بعناصره تزداد عدة وعدداً وكبر مسؤولية ورفعة اعتبار ...

وما أجمل ما تتكحل به العيون اليوم وهي تنظر إلى مقر المفوضية قابعاً بين رجاله الأشاوس، يستقبلون بوجوههم الباشة ونفوسهم الهاشة، خيرة الرجال الأكارم والنخبة المصطفاة من وجهاء هذا البلد، وبعامة الشعب للمراجعات والخدمات التي نذر الكشاف المسلم حياته لها. وكان لي من ذكرى مسيرة الكشفية بالأمس، ورعايتي لها اليوم.

هذا الوسام الذي يكللني بهالة الشرف التي تجذبني في كل آن إلى مد يد العون إلى كل ساع لبناء صرح يشمخ به الوطن ويرتفع عالياً بأبنائه الميامين .




من أرشيف الموقع

مقبرة اليهود في حي «السوديكو»

مقبرة اليهود في حي «السوديكو»

حدث في 22 كانون الثاني / يناير

حدث في 22 كانون الثاني / يناير