بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1099: الصليبيون يصلون إلى حدود مدينة صيدا وينتشرون في نواحيها.. ورجال حامية صيدا الإسلامية يردوهم

بوابة صيدا ـ في 20 أيار / مايو 1099 ( 27 جمادى  الأولى 492هـ) الصليبيون يصلون إلى حدود مدينة صيدا وينتشرون في نواحيها. ورجال حامية صيدا الإسلامية الذين عُرفوا بصلابتهم وشدة بأسهم يهاجموا بعض الجنود الصليبين، مما دفع  القوات الصليبية إلى الرد فأغاروا على المزارع وأتلفوا المحاصيل ونهبوا القرى المجاورة لصيدا، وحاولوا احتلال المدينة، ولكنهم فشلوا، فرحلوا نحو بيت المقدس.

في سنة 495هـ ( 1102م) دفعت الأمواج العاتية حوالي أربعين مركباً محملاً بالحجاج الإفرنج إلى الساحل، ووقعوا أسرى في أيدي المسلمين، وتعرض بعضهم للقتل في صيدا وعكا وعسقلان، فغضب بغدوين القائد الصليبي في بيت المقدس، وقرر فتح الساحل، مستغلاً وجود عدد من السفن الإنكليزية، فحاصر عكا ونصب المنجنيق لضربها، فهبت صيدا وصور لمساعدة عكا، وأرسلت المقاتلين، وتمكن المسلمون من حرق منجنيقاتهم وإحراق سفنهم، وأرغموا بغدوين على فك الحصار والرحيل عن عكا، ولكن بغدوين لم ينس لصيدا هذا الفعل فقرر احتلالها.

في عام 497هـ (1105م) استطاع احتلال عكا بعدما ساعدته أكثر من تسعين سفينة جنوية.

وفي عام 499هـ ( 1106م) وصل إلى يافا اسطول يحمل عدداً كبيراً من الحجاج الإنكليز وغيرهم يتراوح ما بين سبعة آلاف وتسعة آلاف، فانتهز بغدوين الفرصة وحاصر بهم صيدا، ولكن أهل صيدا استطاعوا التخلص من الحصار وبذلوا في سبيل ذلك مبلغ وقدره 15 ألف دينار، ولم يسع بغدوين إلا القبول بالمال لحاجته إليه، ولموت هيو صاحب طبرية.

في سنة 502هـ ( 1109م) سقطت مدينة طرابلس بعد حصار من البر والبحر استمر عدة شهور، ووصل بغدوين إلى صيدا ونصب البرج الخشبي، فوصل الأسطول المصري للدفاع عن صيدا، ووقع القتال بين المصرين والصليبيين، ووصل الجنود التركمان التي استعان بها والي صيدا من دمشق، مما اضطر الصليبين للرحيل عن صيدا.

في يوم الجمعة 21 شوال 503 ( 13 أيار 1110م) فشل هجوم القوات الصليبية على بيروت، فزحفت إلى مدينة صيدا فحاصروها براً وبحراً، وبعد سبعة وأربعين يوماً من الحصار على صيدا، خرج قاضي المدينة ومعه مجموعة من المشايخ ليطلبوا من القائد الصليبي بغدوين الأمان..  




من أرشيف الموقع

5 أسباب لرائحة الجسم الكريهة

5 أسباب لرائحة الجسم الكريهة